مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣
recent

آخر الأخبار

recent
أخبار السودان
جاري التحميل ...

كارثة إنسانية.. شقيقتان تموتان جوعا بمنزلهما في الخرطوم


 تفرغت زبرفينت يقفيان، وهي سودانية من أصول ارمنية؛ لأكثر من 5 سنوات لرعاية شقيقتها زفيار المريضة تاركة وظيفتها المرموقة في السفارة الأميركية في الخرطوم؛ لكن الشقيقتان وجدتا ميتتان جوعا السبت في منزلهما في أحد الأحياء الراقية بوسط العاصمة السودانية الخرطوم بعد أن حاصرهن القتال المستمر بين الجيش وقوات الدعم السريع لنحو 55 يوما.

ووفقا لأحد سكان المنطقة فإن الشقيقتين واجهتا صعوبة كبيرة في الخروج من المنزل بعد أن نفدت عندهما مياه الشرب والمواد الغذائية مما أدى إلى وفاتهن بهذه الطريقة المأساوية.

البحث عن الأمان

وفي الواقع؛ عاشت مناطق وسط الخرطوم القريبة من مناطق الاشتباك حول المطار والقيادة العامة للجيش وعدد من المواقع الحيوية الأخرى أوضاعا إنسانية خطيرة.

وفي حين تمكن عشرات الآلاف من سكان تلك المناطق من الخروج إلى مناطق أخرى أكثر أمانا، فإن المئات واجهوا صعوبات كبيرة في ترك بيوتهم في ظل التردي الشديد للأوضاع الأمنية.

وتحولت معظم تلك الأحياء إلى مدن أشباح بعد أن هجرها نحو 95 في المئة من سكانها؛ لكن بقية من بقوا في بيوتهم تعرضوا لمآس إنسانية غير مسبوقة؛ حيث مات بعضهم ولم يجد من يدفنه وظل البعض تحت الأنقاض لأيام حتى فاحت رائحة جثامينهم.

ففي الشهر الماضي، تفاجأ حراس إحدى البنايات في منطقة العمارات بانبعاث رائحة من مبنى مجاور ليكتشفوا أنها لجثمان الطبيبة مجدولين، إحدى أشهر استشاري التخدير في السودان، والتي ظلت لأكثر من 3 أيام تحت الأنفاض بعد تعرض منزلها للقصف.

ولليوم الخامس والخمسين على التوالي ظلت معظم أحياء وسط الخرطوم بلا ماء ولا كهرباء؛ وتكاد تخلو تماما من الحركة في ظل حالة من الرعب والخوف الشديد في تلك الأحياء التي كانت قبل الحرب من أكثر مناطق العاصمة السودانية حيوية حيث اعتبر مقرا لأكثر من 80 في المئة من البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية العاملة في البلاد.

صدمة

ويعبر رجل الأعمال خالد صالح، وهو من قدامى سكان الحي، عن الصدمة الكبيرة التي ألمت به وبجيرانه؛ ويقول لموقع سكاي نيوز عربية: “لم نتوقع مثل هذا المصير المأساوي فقد اضطررنا تحت ضغط القصف العنيف وزخات الرصاص المتواصلة إلى ترك بيوتنا التي عشنا فيها طفولتنا وشبابنا”.

ويضيف “حتى جيراننا الذين لقوا حتفهم لم نتمكن من تشييع جثامينهم”.

ويشير صالح إلى أن الأحياء القريبة من قيادة الجيش والمطار والمناطق العسكرية أصبحت من أخطر المناطق التي يمكن أن يعيش فيها الناس في ظل الحرب الحالية.

 قتلى ونهب

وتحمل المحامية والناشطة المجتمعية رنا عبد الغفار طرفا القتال والمجتمع الدولي مسؤولية ما يحدث من مآسي إنسانية في أحياء وسط الخرطوم والمناطق الأخرى.

وتقول عبد الغفار لموقع سكاي نيوز عربية “من الغريب أن الاستجابة للأوضاع الإنسانية ظلت غائبة رغم المآسي الكبيرة الناجمة عن الحرب التي أكملت أسبوعها الثامن مخلفة أعدادا كبيرة من القتلى في أوساط المدنيين وما صاحبها من عمليات نهب ممنهجة لممتلكاتهم ومنازلهم”.

وتشير عبد الغفار إلى أن وفاة الشقيقتان ليست إلا جزءا من المعاناة الإنسانية الخطيرة التي يواجهها سكان الخرطوم دون ان يجدوا الاهتمام اللازم من طرفي القتال والمجتمع الدولي؛ بحسب تعبيرها.

وبالتزامن مع وفاة الشقيقتان زبرفينت و زفيار دخلت هدنة ليوم واحد حيز التنفيذ؛ لكن الكثير من سكان الخرطوم يتخوفون من سلسلة أخرى من القتال والقصف العشوائي للمناطق السكنية، مما دفع عشرات الآلاف لمغادرة الخرطوم في الساعات الأولى من بدء تلك الهدنة.

قناة سكاي نيوز.

عن الكاتب

مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ثقافية إخبارية تهتم بأخبار السودان والعالم والروايات والقصص والعبر وغيرها من المواضيع الهادفة ..

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

عن مدونة سودانية ٢٣

 سودانية ٢٣ دوت كوم هي مدونة سودانية تم تأسيسها في العام 2016 وتجاوز عدد زياراها أكثر من 16 مليون زيارة منذ تاريخ التأسيس وتهتم المدونة بأخبار السودان والعالم والقصص والعبر والروايات السودانية والثقافة والمعلومات وغيرها من المواضيع الهادفة والهامة ..

إجمالي عدد زيارات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣