مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣
recent

آخر الأخبار

recent
أخبار السودان
جاري التحميل ...

روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 8

 

روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 8


روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 8


 رواية التداخل - الحلقة 8



اها طبعا ياجماعة حسن طوالي من صباحات الله
جا شال البطاقات من عمك الهادي ومشى مركز الشرطه .
وسأل من الضابط عبد العظيم .
قالو ليهو نقلوهو السوق الشعبي الخرطوم .
ومن هناك اتوجه مشى ليهو بدون يتصل عليهو .
وفعلا لقاهو مناوب وحكا ليهو القصة من طقطق للسلام عليكم .
عبد العظيم الضابط اتأثر شديد لمن عينيهو انقلبن حمر
وقال ليهو الود ده لازم يطلع من البيت .
تعال معاي وركب معاهو ومشو لمركز شرطة غرب

وهناك عبد العظيم لاقى زميله ملازم اول يوسف .
وحكى ليهو القصة . وقال ليهو طبعا الناس ديل زيتهم في بيتهم
يعني ماعايزين محاكم وفضايح بس نكشف الحقايق
ونرشد الحاج المسكين ده .
ودخلو ليك على الولد الاسمو عاصم وطلعوه من الحراصة ودخلو بيهو على غرفة
كدا واتأخرو معاهو شديد .. وحسن كان قاعد برة في الانتظار .
بعد ساعتين طلعوهو ودخلوه الحراسة راجع .
ونادوا حسن وقالو ليهو للاسف كل التوقعات كانت صحيحه .
والولد اعترف .. انو شمم البت وامها المخدر وهن نائمات .. واغتصب البت .
يعني سبحان الله الزول المحرسينو الحريم هو الذي كان يسبب الاذى .
نسأل الله السلامة والعافية .
على طول حسن اتوجه جا لعمك الهادي وقال ليهو ياعم ..
الهادي ولد اخوك اعترف بالحاصل
والحاصل كيت كيت كيت ..
عمك الهادي جا لبنتو واعتذر ليها وبكى قدامها بكاء الثكالى .
وقال ليها انا السبب يابتي ..
انا الوثقت فيهو انا الجعلت الحالة واحده
ده كله لاننا ما مشينا بالشرع .
واعتبرناهو اخوك وهو لا لا لا ..
المهم في النهاية عمك الهادي مشى ليهو وطلعوهو .
وقال ليهو يا عاصم انا شكيتك على الله ..
وان شا الله العملتو فيني يلاقيك في الدنيا قبال الاخرة .
وشيل عفشك وهدومك وانا أجرت ليكم بيت انت واختك .
تاني مابتسكن معاي في بيتي .
وحاصرف عليكم لغاية ماتتخرجوا .
وممنوع تاني تدخل بيتي حتى لو انا مت ..
غنيه اخت عاصم سألت عمها من السبب الطردهم بيهو .
عمها حكا ليها كل حاجة .
قالت ليهو عاصم ده من الليله لا أخوي ولا انا بعرفو
ولايمكن اسكن معاهو لانه ممكن يعتدي علي انا زاتي ..مابثق فيهو
خليني معاك ياعمي وبوعدك عاصم تاني ماحيخش بيتنا ده نهائي..
وفعلا بقى عاصم عايش براهو في نصف بيت اجره ليهو عمه ..
اما حسن بقى عايش الحالة بوجدانه من جوه .
وقرر بينو وبين نفسه ينقذ الموقف ...
ويعقد على البنت مادام انها عفيفة وشريفه .
بس طبعا لسه البت مازالت في بداية العدة
عشان كدا بقى ساكت ابا يتكلم نهائي ..
وبقى عايز يتعرف على البت من قريب وخايف من ردة فعلها
خصوصاً هي متابعة كل تحركاته ..
المهم نواصل ونشوف الحاصل

عن الكاتب

Reyad Hamza رياض حمزه مهندس شبكات ومبرمج سوداني الجنسية وأُقيم في بريطانيا. عاشق للتدوين والتكنولوجيا وصناعة الفيديوهات من صٌغري ، درست هندسة الشبكات بجامعة الخرطوم ، والبرمجة بجامعة إفريقيا العالمية. أقدم محتوى تعليمي عبر قناتي على اليوتيوب وعبر مدونتي الرسمية. ما كان من خير وتوفيق فمن الله وما كان من خطأ ونسيان فمني ومن الشيطان ، تقبلوا كل تقديري واحترامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

عن مدونة سودانية ٢٣

 سودانية ٢٣ دوت كوم هي مدونة سودانية تم تأسيسها في العام 2016 وتجاوز عدد زياراها أكثر من 16 مليون زيارة منذ تاريخ التأسيس وتهتم المدونة بأخبار السودان والعالم والقصص والعبر والروايات السودانية والثقافة والمعلومات وغيرها من المواضيع الهادفة والهامة ..

إجمالي عدد زيارات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣