مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣
recent

آخر الأخبار

recent
أخبار السودان
جاري التحميل ...

روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 10

 

روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 10

روايات سودانية | رواية التداخل - طارق اللبيب الحلقة 10


 رواية التداخل - الحلقة 10


البنيه الاسمها غنيه دي بت ملحلحه ونجيضه.
وذكيه وبت حلال التقول بالله عاصم ما اخوها.
وسمحه سماحه تجيب الشفقه.
حسن جا الموعد قبليها ..
طبعا قاعد بفكر ياربي المفاجأه دي شنو ؟
معقول تقدر تقنع اكرام وتجيبها معاها ؟
يازول هو في تفاكيرو ديك
جات غنيه ماشة من بعيد تمشي مشية الريل..
تتقدل تقول ظبية بطون الوادي .
وهي تتبسم
وشايله بشاير الدنيا بين عينيها ..
حسن قال في قلبو .. تبارك الله .. بالله شوف البت دي جمالها ..
ماشاء الله ..
اها حسن لاحظ انو في واحد شاب كدا جاي معاها.. واكرام مااااجات معاها ..
حسن قال في قلبو .: .احتمال مية المية يكون ده خطيب البت دي
والله بختو ..يسسستاهل ..
اها وصلت وسلمت على حسن بكل فرايحيه ..
والزول المعاها سلم على حسن..
وحسن قال ليهم اتفضلو وقبل
ما يقعدو كويس حسن قال ليهم عن اذنكم حبه
ومشى يجيب ليهم جاجة يشربوها..
حسن جا وقعد وبدت غنيه تتكلم ..
قالت ليهو يا حسن ....؟
ده عبد الحكم ..الولد الكان متزوج اكرام ..وطلقها عشان القصة دي .
وعايزاك تحكي ليهو بالتفصيل كل الحصل ..
عشان يعرف انو كان ظالم بت عمي فعلاً..
ويا عبد الحكم حسن ده صاحب عمي الهادي ..
وحيحكي ليك حكاية وانا شاهده عليها وللاسف اني فيها .
منظري سيئ وشكلي ما مشرف بس الحمد لله ..
عبد الحكم مستغرب ..
وعايز يعرف الناس ديل عايزين يقولو شنو؟
وحسن يتيبسم ويعاين لي غنيه مبسوط منها بسط شديد ..
يعني فعلا البت فكرت في حاجة قد تكون فاتت علينا كلنا..
واتبسط منها شديد وبصراحة كدا وقعت ليهو في قلبو .
اها المهم بدأ يحكي لي عبد الحكم ..
القصة من طق طق للنهايه ..
وهم يحكو وعبد الحكم يتخيل في شكل اكرام لما كانت بتبكي
ومستغربه في الحاصل عليها مافاهمه حاجة!!!!
وتف تف دموعو دفقت على التربيزه ..
وهو يسمع في حسن يحكي ..
في النهايه قال ليهم ياجماعة بس لو سمحتو
ادوني الاذن انا ماشي هسي لي عمي الهادي
ابكي تحت كريهو ..
وماشي لي اكرام امسك ليها في رجليها..
وان شا الله تسامحني..
وانتو جزاكم الله خيرا انا كنت ح اغلط اكبر غلطه في حياتي
واستلمت غنيه مواصلة في القصه وبتقول في الحاجات
الحسن ماكان عارفها ..
قالت ليهو وعارف ياعبد الحكم اكرام قالت تاني راجل غير عبد الحكم بلمسها مافي
وقالت ليا انا اخوك ياغنيه ضيع علي ارجل راجل
واطيب شخصيه ..
وبعد ماطلقتها بقت طوالي بتقول (ياربي تهنيك ياعبد الحكم..
ويديك بت الحلال البتسعدك ..)
وانا قاعده اقول ليها يا اكرام عبد الحكم اتخلى عنك
قالت لي لانه مفتكر اني كذابه
واي زول في مكانه بفتكر كدا ..

!!!

اكرام بتحبك شديد يا عبد الحكم حصّلها امشي ليها ..
وامشي ليها سريع لانه مافي زول عارف الحصل ولا اقرب الاقربين
حصل بيتك من الانهيار الله يكرمك ..
وفعلا على طول عبد الحكم فات..
ومشى على بيت ناس الهادي..
وخلا غنيه وحسن قاعدين يعاينو لي بعض
ويتبسموا مبسوطين في الانجاز القامو بيهو ده ..
الى اللقاء

عن الكاتب

Reyad Hamza رياض حمزه مهندس شبكات ومبرمج سوداني الجنسية وأُقيم في بريطانيا. عاشق للتدوين والتكنولوجيا وصناعة الفيديوهات من صٌغري ، درست هندسة الشبكات بجامعة الخرطوم ، والبرمجة بجامعة إفريقيا العالمية. أقدم محتوى تعليمي عبر قناتي على اليوتيوب وعبر مدونتي الرسمية. ما كان من خير وتوفيق فمن الله وما كان من خطأ ونسيان فمني ومن الشيطان ، تقبلوا كل تقديري واحترامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

عن مدونة سودانية ٢٣

 سودانية ٢٣ دوت كوم هي مدونة سودانية تم تأسيسها في العام 2016 وتجاوز عدد زياراها أكثر من 16 مليون زيارة منذ تاريخ التأسيس وتهتم المدونة بأخبار السودان والعالم والقصص والعبر والروايات السودانية والثقافة والمعلومات وغيرها من المواضيع الهادفة والهامة ..

إجمالي عدد زيارات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣