مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

قصص ملهمه - شيماء محمد موسى


قصص سودانيين ملهمين بالتعاون مع صفحة 
قصص ملهمه Inspiring Stories
KHARTOUM - SUDAN
الإسم: شيماء محمد موسى
رسالة للبنات خاصة 
و لاصحابي عامة ولاي زول عاوز يعرف شيماء بالجد
الما عندو زمن ما يقرأ البوست ده
شاركت مؤخرا في ايفنت هدفه الرئيسي كان تحفيز البنات
عموما وتقديم تجارب ملهمة تساعدهم انهم يتخطو العقبات
و يواجهو التحديات عشان يصلو لي اهدافهم
من المعروف انو نحنا كبنات في المجتمع السوداني
في خيارات كتيرة بتتفرض علينا و بتاثر سلبا على مستقبلنا و حياتنا
وانا كنت وحدة من المتحدثين ,
ما عشان انا احسن من اي وحدة فيكم ولا عشان مافي وحدة ممكن تكون تجربتها زيي او احسن مني ,,
لا بالعكس انا بس حبيت انقل فكرتي للناس واوريهم انو مهما الدنيا ضاقت بيك ومهما لقيتي من صعوبات لو ثقتك في نفسك كبيرة حتقدري تحققي حلمك واشجع باقي البنات يجو ويتكلمو عن تجاربهم في الايفنتات القادمة ان شاء الله
وكمان في احباط كبير بنواجهه من المجتمع ممكن يهز من ثقة الوحدة في نفسها
صراحة انا حبيت انقل تجربتي هنا كااااملة عشان اساعد بنات كتيرة واتمنى انها تكون بتستحق المشاركة ,
في الايفنت الوقت ما كان كافي اني اقول كل العاوزة اقوله فلخصت الكلام في 10 دقائق وبالرغم من كده لقيت تجاوب كبير
نبدأ القصة
انا اسمي شيماء محمد موسى
عشت واتربيت في اسرة سودانية زيها زي باقي الاسر بس يمكن حصلت لي حاجات هي الخلت شخصيتي بقت قوية جدا ووصلتني للمرحلة الانا فيها دي الحمدلله
في طفولتي كنت مشاغبة جدا و بتاعت مصايب و كل يومين موديني المستشفى بسبب اني فاتحة راسي او مجروحة ده غير الشكاوي البتجي من الجيران اني بدق اولادهم ههههههههههههه وده كان السبب في انو طردوني من الروضة بعد اسبوع مما خشيت
فاضطرت امي لانها شغالة تدخلني المدرسة مستمعة وانا عمري 4 سنين و نص ودي كانت حاجة مؤثرة جدا في حياتي لي قدام
كنت كل ما امشي مرحلة دراسية بكون اصغر وحدة في الدفعة و دفعتي بكونو وراي بي سنة سنتين تلاتة احيانا
فكان في فرق عمري و تفكيري بيني و بين الناس الحواليني ويمكن ده خلاني تفكيري سابق سني
بالرغم من الشغب ده كنت شاطرة جدا ودائما من الاوائل فما حصل عدت سنة لدرجة اني خشيت الجامعة قبل ما اتم ال15 سنة بي شهر وعارفة انو في ناس كتيرة ممكن تتخلع في الحاجة دي
و هنا كانت الصدمة
انا خشيت الجامعة شااااااااااااافعة بمعنى الكلمة
فاهمين كمية الصدمات اللاقتني
طيب قبل ما اخش الجامعة عاوزة اتكلم عن حاجة
معظمنا هنا قرايتنا بتاعت الجامعة ما كانت باختيارنا لانو الاسرة السودانية اتعودنا انهم يختارو لينا قرايتنا وحاجات كتيرة في حياتنا ودي حاصلة لي ناس كتير
انا كان رغبتي اقرا اي حاجة عندها علاقة باللغة الانجليزية والوالد الله يده الصحة و العافية كان شايف انو السودان مستقبلو في الزراعة فأصر اني اقرأ زراعة انتاج حيواني و قدم لي من غير ما اعرف لما ظهرت نتيجة التقديم اتخلعت واحبطت وقررت أعيد في الاول لسببين اولا انو ده ما خياري وتانيا لانو اخوي الوحيد الاكبر مني بي سنتين (طرده يعني و زي الشحمة و النار) كان بقرا في نفس الكلية قسم مختلف فده كان الجحيم بحد زاتو بالنسبة لي في الوقت داك هههههههههههههههه
بعد كده قعدت مع نفسي و ركبت رأس ,, قررت اني امشي باختيار ابوي واعمل حاجة واااااحدة ,, ما انجح ,, لاااا اتفوووق في المجال ده عشان اثبت ليهو و لي نفسي و لي كل الناس اني بقدر انجح في اي حتة اتخت فيها وفي الوقت داك تفكيري كان انو النجاح ما انك تتفوق في الحاجة البتحبها بالعكس النجاح انك تتفوق في اي مكان تتخت فيهو و تتحدى نفسك
والحمدلله ده الحصل
انا من دخلت الجامعة حدي ما اتخرجت كنت رابعة الدفعة و اتخرجت بالدرجة الاولى مرتبة الشرف الحمد لله
يلا اول ما خلصت سنة اولى جامعة قررت اني انزل ترينينغ و لكم ان تتخيلو كمية التريقة من السناير كانت كيف ع شاكلة (برلومة فرحانة ،، خلوها هسه بتتصدم بالواقع ،،انتي قريتي شنو هسه كلها اساسيات و متطلبات جامعة ) طبعا اتغظت منهم ٠ و برضو اصريت اعمل الفي راسي و كنت كل اجازة بعمل ترينينغ و ده خلاني مميزة في دفعتي و سابقاهم دايما بخطوة ،، بكون اشتغلت عملي قبل اخد النظري و الحمدلله عملت علاقات كويسة جدا في سوق العمل ساعدتني ع الشغل اول ما اتخرجت
خلال فترة الجامعة كنت نشيطة جدا في مجال العمل الطوعي والجمعيات الخيرية و كنت بستمتع بيهو جدا ,, برضو كنت نشيطة جدا في المجال الثقافي و كان عندي عمود ثابت في جريدة الجامعة اسمه (إليك أنت) كنت بكتب خواطر و شعر و مازلت
كنت الامين الثقافي لجمعية القسم و فزنا بالكأس الثقافي كم مرة
كنت رئيسة شعبة الفسيولوجيا في معارض القسم خلال كل الاسابيع الثقافية
كنت بغني في الكورال و بغني فردي
كنت نشيطة جدا اجتماعيا والجامعة كلها بتعرفني من الغفير لي مدير الجامعة لدرجة انو كنت ما بقدر ادك ولا محاضرة لانو الاساتذة بشاكلوني وما ينفع اغيب و زول يتندس لي لانو وجودي من عدمه في القاعه ظاااااهر
استمتعت جدا بفترة الجامعة بالرغم من كمية التحديات الواجهتني فيها و كمية الناس الزايفين و المنافقين واكتشفت انو الدنيا دي فيها الكعب شدييييييييييييييييييييد و الكويس واكتشفت انو الناس ما كلها قلوبها نضيفها وفي ناس بي وشين وفي ناس بحسدوك حتى على ابتسامتك وفي المنافقين كتاااار
اخر سنة وانا في الجامعة اتعرضت لاكبر مشكلة في حياتي واعفوني من اني احكيها ليكم لانها شخصية واسرية فما حابة اخوض فيها لكن كل العايزة اقولو ليكم انو التجربة دي كانت اكبر مأساة في حياتي واثرت كتير فيها ولحد الان مؤثرة و كانت كفيلة جدا بانها تخليني اكره الحياة كلها و اوقف اي حاجة بعمل فيها و فعلا عديت فترة متضايقة و مكتئبة وكرهت كل حاجة في الدنيا دي لكن اخدت قعدة مع نفسي و قررت اواصل
الحاجة دي قوت لي شخصيتي لدرجة مرعبة جدا ,, قلبي بقى قاسي جدا و بقيت ماف حاجة ولافي زول بفرق معاي و زادتني عزيمة و اصرار اني احقق كل اهدافي وفي النهاية اكتشفت انو اي حاجة بتحصل مهما كانت سيئة اكيد بتحصل لي خير
خصلت جامعة يوم 29/9/2011 ونزلت الخدمة يوم 6/10/2011 قبل الشهادة تطلع نزلتها بي افادة تخرج ,, عملت الخدمة في المواصفات والمقاييس بواسطة دكتوري في الجامعة العملت معاه مشروع التخرج ,, وده كان واحد من فوائد انك تكوني متميزة في دفعتك و كل الدكاترة بعرفوك
نزلت الخدمة و اجتهدت فيها شديد وخلال فترة بسيطة عرفت كل الشغل لدرجة مرات كل ناس المكتب بخشو لجان و بخلوني انا امشي الشغل حدي ما يطلعو و كالعادة واجهت مضايقات من ناس هناك كان فهمهم انو البت دي بدت تعرف الشغل فممكن تتعين هنا وانا ابدا ما كان ده تفكيري
استمرت المضايقات لدرجة يوم حصلت لي حركة سخيفة جدا ما بنساها كلو كلو
كان عندنا يونيفورم مع انو نحنا ناس خدمة وانا صراحة ما كنت ملتزمة بيهو طوالي لانو عملتو لبسة وحدة و ما بقدر اغسل يومي
فيوم جيت ما لابسة اليونيفورم ومواعيد الفطور طلعت افطر لما جيت راجعة بالاستقبال الزول المسئول من ناس الخدمة كان واقف في مكتبه فوق و شايفني فضرب لبتاع الاستقبال قال ليهو ما تخليها تخش
قدر ما اتكلمت و حنست ما نفع وحاجاتي كلها جوه و شنطتي
اتخيلو كمية الذل و الاهانة الحسيت بيهم في اللحظة ديك قدام الناس
ضربت تلفون لي مدير ادراتي من الاستقبال لانو تلفوني كان جوه وخلوني ادخل ليهو وفي لحظة دخولي مكتبه انفجرت بالبكاء و قلت ليهو ياخ في ستين ادوني ورقي بس وانا بمشي ابدا الخدمة من اول و جديد في اي حتة وانا تاني هنا ما بشتغل لو جا الجيش
المهم بعد تحانيس اقنعني انو يفرغها لي واجي كل شهر يوم امضي
طوالي نزلت ترينينغ في شركة برضو عن طريق علاقاتي بي الناس العملت معاهم ترينينغ زمان و كنت مستاءة جدا من فكرة انو لسه ناس البيت يصرفو علي وانا زولة مستقلة بحب اعمل حاجاتي بي نفسي
شهر 7/2012 اشتغلت استاذة متعاونة في مدرسة اساس خاصة في الفيحاء وانا ساكنة المعمورة
شغالة 3 ايام في الاسبوع بدي 8 حصص و الحصة بي 10 جنيه ااااااااااي عشرة جنيه يعني 80 جنيه في الاسبوع يعني 320 جنيه في الشهر
ما كانت بتعمل لي حاجة غير انها بتغطي مصاريف مواصلاتي و رصيد تلفوني وحاجاتي الصغيرة صغيرة و مرات بحتاج اشيل من ناس البيت برضو مع انو كنت بفضل ازنق نفسي من انو اشيل قروش منهم
طبعا انا بحب التدريس جدا و كان نفسي اشتغل استاذة في الجامعة بس للاسف ما كان في فرص متوفرة الوقت داك
لكن شغلي في المدرسة برغم العائد المادي البسيط بتاعو كنت مستمتعة بيهو جدا لاني بحب الاطفال جدا و عندي هوس بيهم
كان كفاية علي نظارت البراءة و الحب الفي عيونهم ,, الاحضان البقابلوني بيها اول ما اخش المدرسة ,, الحلاوة البدوني ليها في فسحة الفطور وبرجع اوزعها عليهم تاني ,, كمية الهدايا و الاساور والجوابات اللي حدي هسه محتفظة بيها الحاجة دي كانت دعم معنوي كبير جدا بالنسبة لي و كنت مبسوطة جدا
خلال الفترة دي فتح تقديم تبع لجنة الاختيار في وزارة الزراعة و الثروة الحيوانية ولاية الخرطوم فقلت اقدم عشان اشوف المعاينات بتكون كيف و ابدا ما كانحلمي اني اشتغل في الحكومة و كنت مقتنعة تماما انو البلد دي ما بتتوظف فيها الا بي واسطة
كنا 200 نفر من تخصصنا امتحنا امتحان تحريري و نجحنا 80 نفر و خشينا المعاينة اللي كانو عايزين فيها 10 انفار بس
طلعت من المعاينة مبسوطة انو جربت حاجة جديدة لاول مرة و كنت واثقة من نفسي في المعاينة و اتونست مع ناس اللجنة و كده و نسيت الموضوع على اساس تجربة و عدت وما كنت زاتو مركزة اني اعرف النتيجة
يوم 28/12/2012 كان يوم جمعة لي يوم الليلة بتذكر التفاصيل تماما
ضربت لي صحبتي الصباح قالت لي قالو النتيجة طلعت خشي الموقع شوفيها
كنا انا واختي لابسين تيابنا وماشين ع الظلط بي رجلينا نجيب خضار ولحمة للغدا وكنت شايلة تلفون C3 لونو بمبي
فتحت الموقع ولقيت اسمي تاني اسم
قعدت اكورك وانطط في نص الشارع و حضنت اختي شديد وقعدنا ننطط سوا و مشيت فرحت ناس البيت وكانو مبسوطين شديد بس كان في بالي سؤال (الاتوسط لي منووووووووو)
خليت شغل المدرسة و زعلت جدا اني حافارق شفعي البحبهم و بحبوني وبكييييييييييييينا سوا اخر يوم
بديت اجراءات التعيين و كده واول سؤال سالتو لي مديرة ادارتي الكانت في اللجنة (منو الدخل لي واسطة) قالت لي انو اللجنة دي تحديدا كانو محلفينهم قسم وانو انا اخدت الوظيفة دي بي شطارتي
طبعا في اللحظة ديك ثقتي في نفسي زادت جدا وانبسطت شديد انو انا اتعينت بي حقي مافي زول عندو فضل علي في الحاجة دي غير ربنا
طبعا كنت جاية بي امال كبيرة جدا وانو اعمل تغيير في الحتة الحاشتغل فيها و عندي خطط كتيرة عايزة اوريها للادارة و كده
يلا اضحككم
طبعا متعودة ع مكاتب المواصفات و الكندشة و الديكور العجيب والنسكافيه و بتاع ههههههههههه جيت داخلة اول يوم قلت ليهم مكتبي وينو
الناس دي اتفقعت بالضحك,, قالو لي كدي فتشي كرسي كان لقيتي :/ و دي كانت اول صدمة
بعد كده جهزت كم حاجة عايزة اعملهم في الشغل و طبعتهم وديتهم للمديرة ,, شالتهم و ختتهم في درجها و قفلته :(
طبعا انا خلاص في اللحظة ديك عايزة ابكي بس
لقيت الناس ديل بجو الصباح بقعدو في المكتب ونسة , يفطرو و يشربو الشاي ويصلو الضهر و يطلعو
جيت دقيت جرس لي ناس البيت واني عايزة اخلي الشغل و كده والشكلة دورت ,, كانو مصرين انو مافي زول بخي وظيفة حكومية مضمونة واحسن ليك عشان المعاش وبعدين لما تعرسي و بلا بلا بلا بلا
انا كنت شايفة انو انا لسه ما وصلت مرحلة اني يكون كل همي اخد مرتب نهاية الشهر من غير شغل وبي شخصيتي البعرفها دي ما ظنيت اصل المرحلة دي حتى لو اتزوجت و بقى عندي اولاد ,, انا من وعيت ع الدنيا امي شغالة (دكتورة ) وعملت الماجستير وانا عمري 3 شهور فهي كانت القدوة بالنسبة لي و االحمدلله ربتنا احسن تربية فقدرت توفق بين حياتها العملية و بين بيتها
اتصل علي دكتور من الاشتغلت معاهم ترينينغ في سنة اولى ووراني انو في شغل (خاص) و هو رشحني و انو الشغل ده ما بيتعارض مع شغلي في الوزارة
مشيت لاقيت المدير و عملت معاينة واتقبلت و الشغل كان عبارة عن مجلة مختصة في مجال الدواجن (الاولى و الوحيدة في السودان) اجيب الاعلانات من الشركات الفي المجال و المواضيع من الدكاترة واقعد مع المصمم حدي ما يصمم الاعلانات و المجلة و بعد تتطبع و اوزع المجلة
ما مطالبة بي دوام ولو جبت اعلاناتي في اسبوع ما عندهم شغلة بي تاني مع العلم انو المجلة بتتطلع كل شهرين و عندي مرتب ثابت كل شهر غير نثرية التوزيع وكنا متفقين ع نسبة في الاعلانات البتكون لي كم عدد او تعاقد سنوي
بقيت شغالة في الوزارة و في املجلة و منظمة وقتي
خلال فترة شغلي في المجلة كشغل بتاع مبيعات كنت مستمتعة جدا بالشغل واكتشفت من خلاله شغفي في الحياة
(التسويق و المبيعات) ولقيت انو الحمدلله ربنا مديني القبول عند الناس و موهبة الاقناع ومهارات الاتصال و بديت اقرأ عن الحاجات دي عشان احسن من شغلي
بالرغم من اني لقيت مضايقات كتيرة جدا و مشاغلات و سمعت فارغة كتير (بعاملوك على انك بت بغض النظر عن المنتج او الخدمة الجاية تقدميها وممكن زميل مهنة يشاغلك بدون خجل) فكنت كل موقف يمر علي بحاول اتصرف بطريقة غير حدي ما عرفت كيف اقدر احسم الزول القدامي و اختو في ال track الانا عايزاهو
في الفترة دي برضو كنت بادية قبليها اتعلم زومبا من اليوتيوب (طبعا انا مجنونة رقيص و غناء من انا شافعة يعني ع قول حبوبتي انا في البيت بكون ماشة و برقص ههههههههههه و كم مرة ابوي قابضني برقص قدام المراية)
نزلت سباحة في صالة اسبورت سيتي وكان عندهم زومبا تبع الاشتراك ساعة مسبح و ساعة زومبا - خشيت فيها كلاسين و بعداك عملت حاجة ,, بقيت لما هم يخشو الزومبا انا بخش المسبح لما يجو يخشو المسبح انا بمشي الصالة براي و بكون شايلة فلاشي و بقعد ارقص براي زي المجنونة
كنت مركزة ع انو ازيد وزني لانو انا الفترة ديك ومن ايام الجامعة وزني ما بزيد من 55 كان نططت و طولي 168
بقيت كل مرة بلقى كم بت بتجي ترقص معاي و ما كنت بمانع
بعد فترة نادتني ادارة النادي وقالت لي انو في كم مشتركة جو طالبو بيك تبقي مدربة رايك شنو؟؟ قلت ليهم ماعندي مانع بدل ادفع ليكم تدفعو لي ومن هنا بدت مسيرتي في الزومبا
بقيت بتدرب يومي عشان اعمل رقصات جديدة و اقرا عن الزومبا و اعرف عن الاكل الصحي وكده
يلا اتخيلو
شغالة في الوزارة و في المجلة وشغالة زومبا احد تلات خميس من 5-6 كلاس زومبا من 6-7 بخش المسبح من 7-8 كلاس زومبا تاني
ما كان عندي وقت لاي حاجة تانية في حياتي و علاقاتي الاجتماعية بقت بسيطة جدا تكاد تكون منتهية لكن كنت حاسة روحي ماشة صح
خلال 2013 ابوي فجأة لقيتو سجل لي في كورس بتاع صيدلة (3 شهور) بدون ما يستشيرني كالعادة ههههههههه فما كضبت خبر و نزلت الكورس وخلصتو وجبت امتياز الحمدلله و ركنت شهادتو في الدولاب
عملت ماجستير مهني مصغر في ادارة الاعمال مدتو 3 شهور في مركز البحوث و الدراسات الانمائية
مرات لما اجي بالليل انوم كنت بقول لي روحي انتي حتموتي بالبتعملي فيهو ده
نهاية 2013 قررت ادعم شغلي في التسويق و المبيعات باني اقرا ماجستير ادارة اعمال واغير مجال الزراعة ده تماما لانو كنت عرفت انا دايرة شنو بالضبط
بتذكر بابا شاكلني قال لي يابتي هو شنو هو ,, جري و طيران؟؟ انتي دايرة تعملي كل الحاجات في وقت واحد؟؟
قلت ليهو يا ابوي انا عايزة اتعب هسه و انا صغيرة عشان لما اكبر ارتاح
قدمت في جامعة الخرطوم و نزلت يوم 21/1/2014
اضطريت اوقف الزومبا لانو الماجستير كان يوميا من 5-8 بس كنت بتدرب براي في البيت
اخدت اجازة سنة من غير مرتب من الوزراة وناس البيت كانو معاندني جدا في الحاجة دي
و قررت اخلي المجلة لانو لقيتهم ما مقدرين تعبي البتعبو وانو المجلة دي قايمة على انا بس وعلى العلي ماا بدوني قروشي اول باول ) فقلت ليهم شهر 2 حاطلع ليكم العدد و اوزعو وحاخلي الشغل
قبل ما اخلي الشغل اتصل علي واحد من شركة كانت بتعلن عندي هو المدير العام بتاعها و قال لي سمعت انك عاوزة تخلي الشغل قلت ليهو فعلا قال لي جيبي السي في بتاعك و تعالي
مشيت عملت المعاينة و في الوقت داك كان معروض علي وظيفة مندوب مبيعات في شركة بتعمل في مجال الاضافات العلفية بي مرتب ظريف و نسبة و عربية
لما لاقيت المدير اداني خيارين : خيار انو اعمل كمندوبة مبيعات في شركته بتاعت الادوية البيطرية و الاضافات العلفية و خيار اني اشتغل في مجال جديد تماما بالنسبة لي الوظيفة كانت Business support & sales في مجال النكهات والعطور اللي هي تعتبر المواد الخام لمنتجات المصانع الغذائية و الصناعية
قلت ليهو انو انا لو فاضلت بين وظيفتك كمندوبة مبيعات ووظيفة الشركة التانية حامشي للتانية لانو عرضهم كقروش كان افضل بكتير
لكن انا و لانو حابة اغير مجالي وامشي في مجال البزنس اكتر ودي الحاجة الخلتني ابدا الماجستير ,, انا حاقبل بالوظيفة التانية بالمرتب البتعرضه لي لكن لفترة التلاتة شهور الاولى بس وانا واثقة تماما انو خلال شهر انا حاكون فهمت الشغل و عرفته وبديت اعمل نتائج ,, بعد التلاتة شهور انا حاخت الرقم العايزاهو وانت ليك توافق او ترفض حسب تقييمك لادائي خلال الفترة دي واتفقنا على كده ,, مرتب بسيط و نسبة و عربية وبديت الشغل
في اول يوم بديت فيهو الشغل ضربو لي ناس شركة مصرية جديدة في المجال قالو لي نحنا عايزنك معانا كمدير للعلاقات العامة ,, متخيلين طبعا المنصب كبير كيف واكيد مميزاته حتكون احسن طبعا ,, يلا انا رفضت وحاوريكم رفضت ليه ,, اولا لاني اديت كلمة و تانيا لاني استخرت ووافقت بالعرض القبليهو و تالتا و دي اهم حاجة التركيييييييييز لازم تركز في الحجاة العايزها
انا كان بالنسبة لي المجال الجديد ده حيضيف لي معرفة علمية كبيرة شديد و حيضيف لي قاعدة عملاء من نوع تاني ,, اكبر المصانع في البلد و تعاملي كلو مع ناس الجودة و المدراء سواء المدير العام او نائب المدير العام فدي كانت بالنسبة لي حاجة مهمة جدا و حتضيف لي كتير افضل من انو اجري وراء القروش بس
بديت الشغل و كنت كل يوم بقعد من الساعه 9ص حدي 2ضهر مع مديري عشان اتعلم الشغل وبعد كده بديت زيارات للعملاء و مواصلة بالايميلات مع الشركة في المانيا
مديري اول ما اتعينت قال لي في حاجة لازم تعمليها ,, حنوديك كورس لمدة شهر في المانيا عشان تتعلمي الشغل و الكورس ده هو زاتو اخدو اول ما جا يستلم الشغل من ابوهو فلازم اعملو وهنا كان التحدي الاكبر
ناس البيت رفضو تماما مع انو الكلام ده كله تكلفته ع الشركة و طيلة الشهر ده حيكون ترينينغ داخل الشركة والمصنع اللي هم عبارة عن منطقة كاملة في المانيا اسمها هولزمندن حسب ما وراني مديري
قدر ما حاولت اقنعهم كان ردهم واضح جدا بالرفض حتى حاولت اسوق زول من ناس البيت معاي مع انها صعبة جدا تطلع ليهم فيزا شنغن و ناس الشركة هناك ما حيفهمو يعني شنو ناس بيتنا رافضين فما حيقبلو يرسلو انفتيشن ليتر لي زول تاني
ما اكذب عليكم انا احبطت شديد في الفترة ديك
يعني دي فرصة ما بالساهل الزول يلقاها
كورس في المانيا وفي شركة من اكبر الشركات في العالم ,, تخيلو ده كان حيضيف لي قدر شنو و لي السي في بتاعي :(
امي قالت لي لو تخلي الشغل ماف سفر ليك :(
مع العلم انو اول ما اتخرجت من الجامعة عندي استاذي كان عايزني اعمل ماجستير في المانيا و منحة برضو رفضو وهو هناك كان سافر يعمل الماجستير برضو
ياخ انا بكيت واتدردقت واحبطت شديد وقررت امشي اقعد مع مديري وفعلا مشيت حكيت ليه الحاصل كله والحمدلله هو زول متفهم جدا وانا طبعا بعتبرو اخوي الكبير وهو بعتبرني اختو الصغيرة ولي يوم الليلة هو كان و حيظل افضل مدير حظيت بيه في حياتي
قال لي يا ستي ماف مشكلة و رضا ناس البيت اهم شي وانو حيخلي التيم الجاي زيارة هنا السودان يقعدو معاي يدوني ترينينغ اثناء اجازتهم هنا
وفعلا اتخيلو بنطلع 8 صباحا زيارات للعملاء و بنرجعهم الفندق ياخدو راحة شوية و يغيرو وانا بكون قاعدة بقعدو معاي بالتناوب واحد يرتاح والتاني يقعد يشرح لي حدي الساعه 9 او 10 م يوميا كده لمدة اسبوعين
المهم الحمدلله فترة التلاتة شهور عدت والحمدلله مديري قال لي جملة تحفيزية ما انساها كلو كلو (يا شيماء انا مقتنع بيك تماما كزولة بتاعت تسويق و مبيعات ومقتنع تماما اي حاجة لو ادوك ليها حتى لو ما بتعرفي عنها حاجة حتبيعيها ورفع الة حاسبة كانت قدامه قال لي حتى لو قلت ليك بيعي الات حاسبة) اتبسطت جدا من كلامه وبعداك طلبت زيادة 75% في المرتب واداني ليها
كنت مواصلة في الماجستير بتاعي و كنت مضغوطة جدا بنشتغل يوميا من 5-8 وشي برزنتيشن وشي ميدتيرم و شي اسايمنت و كلكم عارفين ناس جامعة الخرطوم صعبين كيف لكن الحمدلله مديري كان متفهم جدا وكل ما يلقى عندي قراية او حاجة في الجامعة بقول لي امشي اقري عشان بعدين ما تجي تقولي جبت معدل كعب بي سببك هههههههههههههههههههه
2016 شهر واحد اتعرضت علي وظيفة Marketing manager في شركة سعودية عندها برنامج تدريبي لاول مرة حيتنفذ في السودان بالشراكة مع كلية سودانية
المنصب كان خطوة لي قدام في مستقبلي المهني
انا طبعا كنت ولا زلت بحب وظيفتي (السابقة) الشركة كان اسمها MMpharma & chemicals وحدي الان عندي ولاء ليهم لانو بفتكر انو المدير شخصيا ما قصر معاي في اي حاجة و اتعلمت منه حاجات كتيرة ودعمني كتير
لما اتعرضت علي الوظيفة التانية مشيت قعدت معاهو عشان استشيرهو ووريتو كل التفاصيل وقال لي بالحرف الواحد (انا كمديرك طبعا ما عايزك تمشي ولا حالقى زول اثق فيه اخته في المنصب ده لانو دي اسرار نجاح مصانع و شركات كبيرة وانا زاتي ما بثق في اي زول بسهولة وثقي تماما انو في اي لحظة تحسي انك ما مرتاحة مكتبك ووظيفتك موجودين تجي راجعة من غير ما تقولي اي حاجة(وفعلا حدي الان ما عين زول مكاني و ماسك الشغل براهو) (لكن كاخوك بقول ليك انتي طموحك اكبر من هنا والوظيفة دي حتوديك خطوة لي قادم وانتي بعد ده زولة عندك ماجستير ادارة اعمال يعني تستحقي تترقي في وظيفتك والحاجة دي و طموحك ده ما حتقدري تحققيهو هنا واكون واضح معاك) طبعا لانو الشركة Family company فاكيد قادرين تتخيلو اني حاكون محدودة بي حاجات كتيرة
كلامه ده كان مطمن لي جدا
اتصل علي مدير الشركة من السعودية
الزول ده كان جا هنا السودان عمل معاينات لي 19 بنت من بنات جامعة عريقة جدا قاريين بكالريوس ادارة اعمال و محضرين ماجستير فيها وما شال ولا وحدة
انا خلال مكالمة تلفونية استمرت ساعتين (تعتبر معاينة) كنت ختيت شروطي العايزاها و هو قبل بيها
الحمدلله انا بعتبر ربنا موفقني كتير في حياتي ومهما حمدته و شكرته ما كفاية
فعلا نزلت الشغل و هنا كانت الصدمة
اكتشفت انو السيد المدير عايزني انفذ قراراته من غير نقاش او ابداْ رأي وحاولت امشي الشغل حسب الحاجة الصح لكن حصل تضارب كبير جدا بين افكارنا و بعد شهر ونص بس قررت اني اخلي الشغل لانو انا ما شغالة عشان قروش بس
كل الناس كانت شايفة انو ده افتراء مني وانو مدام بتاخدي راتب و قدره وعندك عربية واااااااااااو و بنزين وبونص خرافي اسكتي واعملي البقولو ليك
انا كنت شايفة غير كده تماما,, لانو ده كان مشروع جديد ونجاحه او فشله بعتمد علي انا كمديرة تسويق فلازم امشي الشغل بالحاجة الشايفاها صاح عشان بعدين حتى لو فشل لا قدر الله اتحمل انا المسئولية
المهم خليت الشغل
قعدت 3 ايام في البيت و جاني اكتئاب لاني متعودة ع الشغل ،، كنت بتكلم في الواتساب مع زميلي من الماستر فقال لي انو محتاج لي في شركته ،، هي طبعا شركة صغيرة فكنت واضحة جدا معاهو اني حانزل فترة مؤقتة حدي ما القيي شغل لانو الوظيفة و الشركة و الراتب ده ما طموحي ولا متناسب مع مؤهلاتي ،، انا عندي فهم انو لازم الزول يقيّم نفسو عشان الناس تقيّمو و الحمدلله كنت وصلت لمرحلة واثقة من نفسي جدا و عارفة روحي بستحق شنو
نزلت معاهم و كنت مسئولة عن المبيعات و برضو في مجال جديد علي (الشركة شغالة في مجال الكهرباء) خلال اسبوعين جبت عملاء جديدين للشركة و عملت قاعدة عملاء ممتازة جدا في فترة بسيطة
خلال الفترة دي قدمت في حتات كتيرة و عملت معاينات كتيرة و الحمدلله بفضل ربنا سبحانه و تعالي. اي معاينة اخشها ما برفضوني لكن كنت ماشة بفهم اي شركة اعمل فيها معاينة بسال عنهم في السوق و عن بيئة العمل و استمرارية الموظفين معاهم،، رفضت وظايف كتيرة يمكن في ناس كانو شايفنها رهيبة لكن القروش بالنسبة لي ماهي المقياس الوحيد
شهر 12/2017 و حدي الان شغالة Business development and marketing manager في Systech group و هي شركة قديمة جدا من 1987 معروفة بشركة تقنية النظم المحدودة و حاليا بقت قروب من تلاتة شركات
مبسوطة جدا في شغلي و حاسة انو بقدم ليه و بقدم لي الكتير و راضية تمام الرضا عن الوضع الانا فيه حاليا
اسست شغل زومبا خاص بي و ممكن تشرفوني في قروبي She Zumba
عندي شغل صغير بتاع هدايا و ممكن تشرفوني في قروبي unique gifts for special moments
مواصلة في شغل التسويق الحر مع عدة شركات
نشيطة في مجال العمل الطوعي و المسئولية المجتمعية و اليوم كانو مستضيفني في قناة الشروق اتكلمت عن (اليوم السوداني للغذاء الصحي و الزراعة) هو يوم توعوي للمجتمع حيكون يوم 11/5 في مول الواحة حنتكلم فيه عن اهمية التغذية الصحية و ارتباطها بالزراعة و الاتجته نحو الزراعة العضوية و كذلك عن الرياضة و اللياقة البدنية و اهميتهم و محاولة لتغيير اسلوب الحياة لاي فرد في المجتمع للوصول لمجتمع صحي معافى
من هسه بدعوكم كلكم تكونو مشاركين معانا
نحنا مجموعة شباب متطوعين لانجاح اليوم ده و الحابة تشارك تراسلني خاص
و في حاجات جديدة عما قريب حاشارككم بيها زي
ايفنت يوم 11/5 حيكون عن يوم الغذاء الصحي و الزراعة في مول الواحة
انا متطوعة فيهو من المنظمين الاساسيين و المتحدثين
كزولة خريجة زراعة و مدربة زومبا
حاتكلم عن الزراعة العضوية و عن الرياضة واللياقة البدنية للمرأة تحديدا
ايضا تابعوني اليوم على أثير إذاعة المهن 106.6
على الهواء مباشرة
مواصلة في الحملة الاعلانية ليوم الغذاء الصحي و الزراعة في برنامج راجعين سوا من الساعه 3 ظهرا حتي 5 عصر
حلم حياتي اعمل الدكتوراة قبل ما اتم ال30 سنة و حاحققو باذن الله بالرغم من انو امي شايفة اني بكده حأعنس و حأكون overqualified وانا شايفة الراجل البفكر بالمنطق ده ما بلزمني و مقتنعة تماما بالقسمة و النصيب و انو قسمتي مكتوبة من يوم ما اتولدت مع شخص محدد و في يوم محدد
اخر حاجة عايزة اقولا
الفرص حاليا بقت متوفرة بس لازم تجهزو روحكم ليها اجتهدو و اكتسبو المهارات اللازمة و اتدرشو و انتو صغار صدقوني حترتاحو بعدين
ثقي في نفسك و خلي عندك طموح و هدف محدد ختيهو قدامك و لازم يكون واقعي و يتماشي مع قدراتك. و خلي السماء هي الحدود لطموحك و نجاحاتك
ما تسمحي لزول ابدا مهما كان يحبطك او يقلل ثقتك بنفسك ادعمي نفسك بنفسك و حفزيها برااااك صدقيني حتنجي
بشكر جدا الناس الوقفو معاي خلال مسيرة حياتي و دعموني وبشكرهم على ايمانهم بي و بي مقدراتي ووجودهم جنبي دايما
ما حأعمل تاق عشان ماف اسم يسقط سهوا" لكن هم عارفين روحهم
شاكرة جدا لرحابة صدركم و عاوزة اسمع ارائكم و اسئلتكم

أسرة مدونـة سودانيــه 23 تهـدف نحـو:
هه😊
إستقطاب كل العقول المستنيره المليئه بالأفكار الهادفه والبناءه للذات أصحاب الالهام الروحي الذي يغذي فينا الأمل والطموح ويحفزنا للنجاح نسعى جاهدين لإخراجهم من دامس الظلمات للنور لكي يرى العـــالم هذه المواهب المدفونــه ويعلـــم بأن الســـودان لايزال ملئ بأناس مبدعون ليس فقط في الفـــن والغنـــاء كما يظن البعض ولكن أيضا بكل ذخائر ومتطلبات فلسفه الحياة المتنوعه .. 
لذلك رؤيتنــا مفادها أنه يجب علينا أن ندعمهم بمشاركتنا لهم بالقليل ألا وهو أننا وبكل إعتزاز نكرس جهودنا حول توصيل أفكارهم وإنجازاتهم بكل ماتحمله من مشقه وإراده عظيمه صامده للعالم لكي يعرف العالم حقيقتهم
ولكم منا كل الحب والإحترام والتقدير

لقراءة المزيد من قصص السودانيين الملهمين
إضغط علي كلمة هنا للإنتقــال

عن الكاتب

Sudania 23

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتصلون الأن

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر الباي بال

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر بنك الخرطوم

مرحباً بك أنت الزائر رقم

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣