مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تأثير نيوتن علي العلم وتاثره بالعلماء الأخرين

تأثير نيوتن علي العلم وتأثره بالعلماء الأخرين 



ماقبل نيوتن :
إن إكتشافات وقوانين دفعت بحركة العلم من المفاهيم القديمة التي كان أغلبها خاطئاً إلي مفاهيم العلم الحديث المؤكده .
فلكي نعرف مدي تأثير نيوتن العلمي يجب أن نعرف كيف كانت المفاهيم العلمية القديمة قبل مجئ نيوتن وهذه بعض الأمثله :

علماء الإغريق :
لقد كانت علوم الإغريق القديمة لا تزال مسيطره علي المناخ العلمي .. أمثال نظريات وإكتشافات أرسطو ، وإقليدس ، وفيثاغورث .

الفلك :
كان مجال الفلك قائماً أساساً علي التنجيم بينما يفتقر للمعلومات الفلكية الصحيحة .
فكان لا يزال يعتقد أن الأرض مسطحة وأنها مركز الكون ,, أي أن الكواكب والشمس والقمر تدور حولها .

الكيمياء القديمة :
وكانت الكيمياء لا تزال خُرافية إلي حد كبير كمحاولة تحويل المعادن إلي ذهب بطرق " سحرية " !

الحركة :
وكانت مفاهيم الحركة Motion لاتزال قائمة علي وجهة النظر الأرستطالية ، أي حسب ماذكرة أرسطو .. والذي قسم العالم إلي جزءين : جزء علوي أي فوق الأرض وفيه تمضي الأجسام السماويه أو الفضائية في حركة دائريه ، وجزء علي الأرض وفيه تمضي الأجسام بحركة أمامية .


الضوء والألوان :
وكان الإعتقاد السائد عن الضوء أنه يتركب من الأبيض والأسود وأن الخلط بينهما يعطي باقي الألوان .

المستكشفون الأوروبيون :
ولكن في الحقيقة أن تلك المعلومات التي كانت راسخة والتي ماسعت حياة العصور الوسطي إلي محاولة بحثها وتغييرها واجهت تحديات كبيره . فعندما ابتدأت رحلات المستكشفين الأوروبيين اتسع نطاق المجال العلمي والمعرفي . فأتضح علي سبيل المثال أن الأرض لا يمكن أن تكون منبسطة .

علماء العرب والمسلمين :
ولاشك كذلك أن علماء العرب والمسلمين قد ساعدوا بدرجة كبيره في تغيير تلك المفاهيم الأوروبية القديمة وإثراء مجال البحث العملي بإكتشافاتهم ونظرياتهم الحديثة .

كوبرنيكس :
كما كان من أكبر التحديات التي واجهت تلك المفاهيم العلمية القديمة الراسخة ظهور كتاب العالم البولندي كوبرنيكس عن الفضاء والكون والذي أتي بمعلومات حديثة وأعتبر أن الارض لا يمكن أن تكون مركز الكون .

لكن ذلك الكتاب لم ينشر إلا بعد مماته ، لخوفة من عقاب الكنيسة علي أفكارة الخارجة عن معتقداتها !

كيبلر :
وواجهت المعتقدات القديمة تحدياً جديداً بظهور كتاب كليبر عن الجغرافيا والعالم والذي كان يحمل إسم Cosmographic Mystery .

لقد كان جوهان كليبر Johan Kepler ( 1630- 1571 عالماً ألمانياً مشوهاً ، حيث أصيب بالجدري في سن أربع سنوات وأدي إلي إتلاف يديه ووجهة وبصره . وأكد في كتابه علي صحة ما ذكرة كوبرنيكس عن الأرض والكواكب .

وفي سنة 1609م وضع ثلاثة قوانين لحركة الكواكب . وإشتملت القوانين علي معلومات حديثة وصحيحة إلي حد كبير .فذكر في قانونة الأول أن الكواكب تمضي في مسارات بيضاوية أو إهليجية Ellipses حول الشمس .. وأن الشمس تقع في بؤرة Focus داخل المدار .

جاليليو :
وواجهت المعتقدات القديمة تحدياً أخر جديداً بظهور نظريات وإكتشافات جاليليو الذي حكمت عليه الكنيسة بالسجن حتي الموت .
ولد جاليليو جاليلي في مدينة " بيزا " الإيطالية في سنة 1564م ، واشتغل أستاذاً في جامعة "بودا " ثم إنتقل إلي فلورنسا الإيطالية .

وإستطاع بإبتكاره للتلسكوب تأكيد صحة نظريات كيبلر ، فقد إستطاع رؤية بعض مدارات الكواكب البيضاوية .. وإستطاع رؤية سطح القمر المغطي بفوهات بركانية Craters والتي كان يعتقد من قبله أنها أجزاء غامقة من تركيب القمر ذاته .. وغير ذلك من الإكتشافات الفلكية .

ديكارات :
أما الفيلسوف الفرنسي رينية ديكارت Ren Descartes عام 1650 - 1596 فقد كان يمثل حلقة إتصال مابين جاليليو ونيوتن بنظرياته وأبحاثة ووضع وصفاً في علم الفيزياء مميزاً جداً للطبيعة فجعلها أشبه بالماكينة التي يعمل كل جزء منها وفق ميكانيكية محدده فجعل المواد في الكون تخضع كذلك لقوي مختلفة معينه .
وذكر كذلك عدة قوانين مهمة عن الحركة . وذكر من بينها أن الجسم يبقي في حالة سكون أو يتحرك في إتجاه مستقيم .. ولذا فإن مسارات الكواكب سوف تكون مستقيمة ، إذا لم تكن هناك قوة أخري تجعلها تدور في مساراتها ..

كما ذكر أن الكون وجد من إنفجار مادة ( أو طاقة شديدة التركيز ) .. وهو نفس الإعتقاد السائد حالياً .
وفي علم الهندسة ، إبتكر ديكارت الرسم البياني وهو ماساعد علي توضيح علاقات كثيرة مابين معطيات مختلفه كالمسافه والزمن .

بيكون :
كما كان الفيلسوف الإنجليزي فرانسيز بيكون Francis Bacon عام 1561 - 1626 صاحب تاثير علي الحركة العلمية بأفكارة الفلسفية .
وكان من أوائل الداعين إلي ضرورة التجريب لتأكيد النظريات العلمية .

نيوتن :
وأخيراً ظهر نيوتن .. والذي قام بدراسة وبحث كل ماهو قديم وكل ماذكرة العلماء البارزون من قبله وفي عصره . وإستطاع بأبحاثه وإكتشافاته أن يقود حركة العلم نحو الإتجاه الصحيح والحديث .

ظهور إينشتاين :
إن نيوتن أعطانا أسس العلم الحديث والتي من اهمها ضرورة التجريب .
ولا يزال تأثير نيوتن قائماً حتي الأن . فنظريات وقوانين نيوتن في الفيزياء لا تزال تُدرس ، وتطبق في أغراض عملية ، كما في مجال الفضاء .
ولكن في الحقيقة أن ظهور نظرية النسبية Relativity للعالم الألماني أينشتاين في سنة 1905 أطاح بكثير من نظم نيوتن العلمية ، حيث أعطتنا منظوراً أخر لتفهم أن الزمان والمكان والكون قائم علي النسبية ، فلا شئ مُطلق كما أعتقد نيوتن .

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتصلون الأن

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر الباي بال

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر بنك الخرطوم

مرحباً بك أنت الزائر رقم

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣