مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تعرف علي شخصية نيوتن وحياته الخاصة



رجل غائب الذهن !

من أبرز ما كان يميز شخصية نيوتن أنه كان شارد الذهن في أغلب الأوقات غير مهتم بما يجري من حوله .. فكان ينسي تناول طعامه .. وكأنه كان متفرغاً ذهنياً لبحث أمور علمية وفلسفية . وكان لا ينام كثيراً ، فكان يكتفي في أغلب الليالي بالنوم لأربع ساعات فقط أو ربما أقل من ذلك .

تلك الشخصية العبقرية غير المألوفة كانت من دواعي إعجاب البعض به ، بالإضافة لإعجابهم بأبحاثة وإكتشافاته العلمية .
كما تميز نيوتن بروح علمية ميالة لبحث مجالات مختلفة ، فتفوق في الرياضيات ، والفيزياء ، وخصص لنفسه معملاً للتجارب الكيميائية ، وبرع في علم الفلك ، وميكانيكا ، ودرس كذلك علم اللاهوت . فكان باحثاً في أمور الطبيعة والخلق بصفة عامة .

مجال الترفية عن نيوتن :

إن نيوتن لم يكن إجتماعياً ، فكان يميل للعزلة ، وكانت صداقاته محدودة .
لقد كان من عادة العلماء والمفكرين أن يجلسوا في مقاه خاصة للمحاورة والجدل .. أو لمجرد الترفية وإحتساء المشروبات . لكن نيوتن لم يكن كذلك . فقد كان مجال الترفيه عنده محدوداً للغاية .
وكان من أشد المقريين له كلبه " دياموند " وقطه يرعاها .

متاعب نيوتن بسبب الديانه !

في تلك الفتره التي زادت فيها شهرة نيوتن بسبب نظرياته الحديثه عن الضوء والألوان واجه في نفس الوقت بعض المتاعب المتعلقة بالأمور الدينية ، بالإضافة لمتاعبه بسبب المنافسين له والحاقدين عليه من بعض العلماء .
ولمدة عشرين عاماً شارك نيوتن زميله جون ويكنز  John Wickins مقره في جامعة كامبردج ، والذي كان يعد نفسة ليكون قسيساً إنجيلياً علي غرار الطائفة المسيحية الشائعة في الجامعة .
وكان نيوتن مسيحياً غير أرثوذكسي لكنه في الوقت نفسة لم يكن منسجماً مع شريعة زميلة الإنجيلية ، مما أدي لخلاف وإحتدام طويل بينهما كاد أن يؤدي لطرد نيوتن من الجامعة والتي كانت تقر المذهب الإنجيلي . ولكن الملك تشارلز الثاني تدخل وطلب العفو له .

ثم عادت مشاكل الديانه للظهور مره أخري خلال الثمانينيات عندما خلف الملك جيمس الثاني أخاه تشارلز الثاني في سنة 1687 م . فقد كان جيمس كاثوليكياً وحاول إجبار جامعة كامبردج علي الأخذ بمذهبة .
وأدي ذلك لإستياء شديد من الأساتذة الذين عارضوا رغبة الملك . ومن الغريب أن نيوتن كان أحد الذين تولوا قيادة حركة المعارضة .

وقدم نيوتن وثمانية أخرون من أساتذة الجامعة للمحاكمة . لكن الملك جميس لم يبق في الحكم طويلاً وعُزل من منصبه وهو ما أدي للإفراج عن نيوتن .

ومن الطريق عن نيوتن أنه رغم إنشغاله بالبحث العلمي كان مهتماً كذلك بدراسة الأديان المختلفة . فتعلم العبرية لدراسة التوراة . وكان مهتماً بدراسة أحوال قدماء المصريين ورموزهم ومعتقداتهم .

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتصلون الأن

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر الباي بال

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر بنك الخرطوم

مرحباً بك أنت الزائر رقم

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣