مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تعرف علي كيف كانت حياة نيوتن في لندن



نيوتن والحياه العصريه :

مثلما تحول نيوتن بنظرياته العلميه من مفاهيم العصور الوسطي إلي العلم الحديث تحولت أيضاً حياته عندما ترك كلية ترينيتي التابعة لجامعة كامبردج وذهب إلي لندن عاصمة المال والأعمال في أوروبا .

لقد أدي حريق لندن الشهير في سنة 1666م ، أي قبل وصول نيوتن إليها ، إلي تدمير كاتدرائية سان بول وعدد يزيد عن الثمانين من الكنائس ، كما حول كثيراً من المساكن الخشبيه القديمه وبعض معالم العصور الوسطي إلي خراب .

ولكن من الناحيه التجاريه الإقتصاديه كانت تعد أكبر وأغني المدن . وكان يسكنها حينذاك نحو ثلاثه أرباع المليون نسمه .

وبعدما قضي الحريق عن معالم المدينه القديمه عكف أهلها علي بناء بيوت أكثر حداثه من الحجاره ، كما أتسعت شوارع المدينه ، وتحسنت شبكات الصرف الصحي بها ، والتي عانت لفترات طويله سابقه من سوء التخطيط والإهمال ، فتخلصت لندن بذلك من رائحتها الكريهة السابقه ومن سوء الرعايه الصحيه الذي ساعد من قبل علي إنتشار وباء الطاعون بها .

وقد هيأ أحد أصدقاء نيوتن وزميله في الجمعيه الملكيه ويدعي سير كريستوفر ويرن Christopher Wern محلاً جميلاً هادئاً بضواحي المدينه ليقيم به نيوتن .

طبيعة عمل نيوتن :

تولي نيوتن ثاني أهم منصب في مصلحة العملة Mint والتي كان مقرها الرئيسي في برج لندن والذي لا يزال يحمل أثاراً لأعمال الماضي .
وكان العمل متوافقاً مع مهارات نيوتن لبراعته في الرياضيات والعمليات الحسابيه .
كان للمصلحة عدد من العاملين بلغ 500 عامل ، وكان لها عدد كبير من عربات تجرها الخيول لتنقل العملات والخزائن .

وكانت مهمة نيوتن بإختصار إستبدال العملات القديمة بأخري جديدة . ولكن رغم بساطة تلك المهمة إلا أنها كانت مهمة دقيقة حيث كانت بعض العملات تتعرض للغش والتزييف بسبائك أقل قيمة من معادنها الأصلية .

وقد نجح نيوتن في إدخال تعديلات كبيره في نظام العمل وحساب العملات وتقييم العملات المعدنية .
وفي سنة 1699 م ، إستطاع نيوتن بكفاءته شغل منصب مدير المصلحة .. وكان يتقاضي راتباً سنوياً بلغ 5000 جنيه إسترليني ، بعدما كان يتقاضي راتباً سنوياً في كامبردج بلغ 100 جنيه إسترليني فقط .

نيوتن يشغل منصب رئيس الجمعية الملكية :

ولم يستمر نيوتن في العمل طويلاً في مجال العملات . فقام بتخفيف عمله وتفرغ أغلب الوقت لأبحاثه العلمية التي كانت تلح عليه وفي سنة 1703م ، وبعد وفاة " روبرت هوك " زميله المنافس في كامبردج ، تم إختيار نيوتن ليتولي رئاسة الجمعية الملكية .
لاتزال كلية ترينيتي بجامعة كمبردج تحتفظ بنصب لنيوتن كتب أسفله : " رجل فاق كل الرجال في عبقريته " .
وفي السنه التاليه ، نشر نيوتن كتابه عن البصريات Optics الذي يحمل تجاربه وإكتشافاته في مجال الضوء والألوان . ويخلاف كتابه " المبادئ " الذي كتبه باللغة اللاتينية ، كتب نيوتن كتابه الجديد عن البصريات باللغة الإنجليزية .
وفي سنه 1705م ، منحته الملكه أني Anne رتبه " نبيل " لجهوده العلمية وجهودة السياسية داخل البرلمان وهو عالم يحصل علي هذا التكريم .

وفاة نيوتن :

وإستمرت شهرة نيوتن في التزايد ، وأصبح شخصية عالمية مشهورة بالعبقرية ، وأصبح خلال العشرينيات من القرن الثامن عشر 1720 رجلاً ثرياً للغاية سخياً إلي حد كبير .
ولكن حالته الصحية بدأت تتدهور تدريجياً . وإنتقل للعيش بقرية صغيرة بضواحي لندن تسمي : كينسجتون Kensington وفي سنة 1727 م توفي نيوتن بعد معاناته من الام حادة بسبب إصابته بحصيات بالمرارة وفي 27 مارس ، دفن نيوتن في ويستمنستر Westminster وشيد له هناك نصب تذكاري صممه ويليام كنت William Kent .

عن الكاتب

Unknown

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتصلون الأن

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر الباي بال

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر بنك الخرطوم

مرحباً بك أنت الزائر رقم

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣