مدونة سودانية ٢٣ مدونة سودانية ٢٣

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الفصل الخامس – إستمع بشغف للأخرين

الفصل الخامس – إستمع بشغف للأخرين


إن الإستماع أو الإصغاء للأخرين هي أهم مهارات التواصل مع الأخرين ، وأهم من الصوت القوس ، وأهم من قدرتك علي التحدث إليهم ، فيجب أن تسمع لهم كي تكشف مابداخلهم ، ويظن البعض أن الإنصات طريقة سلبية ، ولكن هذا مفهوم خطأ لأن الإنصات الجيد يجعل الأخرين يشعرون بإحترامك لهم ولأرائهم .

ولكي تتاكد من أنك تنصت جيداً للناس أسأل نفسك الأسئلة التالية :

1- هل تلقي علي الأخرين الأسئلة وتنتظر ردا أم لا ؟
2- هل ترد بسرعة علي الأسئلة التي تلقي عليك ؟
3- هل تداوم علي مقاطعة من يحادثك من أجل إبداء أرائك وتعليقاتك ؟
4- هل تؤمن بأن الإنصات أحد طرق التعلم من الأخرين ؟
5- هل يشعر الأخرون بأنك تنصت لهم بإهتمام ؟
6- هل تؤمن أن الإنصات الجيد يجعلك أكثر قدرة علي إقناعهم ؟

ويعتبر الإنصات الجيد والإستماع بشغف لما يقولة الأخرون طريقة لإبداء المجاملة والإطراء ، بلإن الناس يفضلون المستمع الجيد علي المتحدث اللبق ، لأن القدرة علي الإصغاء شئ نادر ، والشخص الذي يتحدث فقط شخص أناني وجاهل ، وليس من التهذيب أن تستأثر بالحديث دون غيرك لأن ذلك لا يعطيك الفرصة كي تكتشف أفكارا جيدة من الأخرين وتتعلم منهم .

عادات الإستماع :
قد تجد نفسك عاجزاً عن الإصغاء والإنصات للأخرين حتي النهاية وذلك يرجع
للأسباب التالية :

1- قد تكون من النوع الذي يرفض الإستماع لأي شئ ينافي معتقداتك ولا يتفق مع أفكارك ، وإذا ما شعرت بذلك فإنك تتوقف كلية عن الإستماع للمتحدث ، وعليك إذن أن تتعلم الصبر حتي ينهي الطرف الأخر كلامة ، ثم تبدأ في إصدار أحكامك .

2- قد تشعر بأن مايقولة المتحدث يصعب عليك فهمه ، وتجد ذلك مبرراً للإنصراف عنه ولكن ذلك خطأ فلابد أن تنتظر حتي ينهي حديثه .

3- قد يكون الموضوع الذي يتناولة محدثك لا يحظي بإهتمامك ، أو أنه موضوع جاف فتشعر بأنه لا ضرورة من أن تستمع إلية ، وهذا الرفض يفوت عليك الفرص كي تحاول فهم موضوعات تظنها عقيمة .
إن الناس يتأثرون في الأغلب الأعم بطريقة إستماعك إليهم ، فإذا كنت مصغيا فإنك تساعد المتحدث علي قول مايدور بذهنه ، وإذا لم تكن مصغياً فإن عزيمة المتحدث تثبط ، ويجد صعوبة بالغة في التعبير عن أفكاره .
إن عملية الإستماع تعد مهارة حقيقية لا ينبغي أن تستهين بها ، لأن إتقانها يكون له أثر كبير علي جذب وكسب الناس وعلي ما تتعلمه أنت من الأخرين .

ستة مستويات للإستماع الجيد : 

يمكن تقسيم طريقة أو مستوي إصغائنا للطرف الأخر عادة إلي ستة مستويات هي :

1- التجاهل التام لما يقوله الطرف الأخر .
2- التظاهر فقط بالإصغاء له مع الإيماء بالرأس أو الموافقة الألية علي مايقول دون فهم .
3- الإصغاء الإختياري أو الإنتقائي بمعني أننا نصغي فقط إلي بعض الأجزاء التي تهمنا من الحديث ، ونتجاهل مالا يروقنا أو ما لا يخدم أغراضنا ..
4- الإصغاء الحرفي أي الإستماع إلي الكلمات فقط دون ان نحاول فهم الموضوع ككل .
5- الإصغاء ( المتفهم ) وهو الإصغاء المخلص بهدف الفهم الحقيقي لوجهة نظر الطرف الأخر ، وليس بهدف الرد علي ما يقال أو إسداء النصح أو إثبات أننا دائماً علي حق .
6- الإصغاء المتعاطف : وهي درجة أعلي من الإصغاء المتفهم ، وتتميز بالتعاطف مع الطرف الأخر حتي قبل أن نسمع لوجهة نظرة .

ويعتبر المستوي الخامس هو المطلوب في معظم الحالات .
ولاشك أن فن الإصغاء المتفهم ليس أمراً يسيراً خصوصاً بالنسبة لأولئك الذين لم يعتادوا علية ، وبالنسبة لهؤلاء الذين تعودوا أن يصدروا تعليماتهم أو نصائحهم للأخرين دون أن يسمعوا جيداً لوجهات نظر الأخرين.
أما إذا تدربت بالتدريج علي فن الإصغاء المتفهم أو المتعاطف فإستمعت إلي وجهة النظر الأخري بفهم حقيقي ، فإن ذلك يجعل كلامك محل تقدير الأخرين وثقتهم لأنه قد تأكد لهم أنك أخذت وجهة نظرهم في الإعتبار.
وإن عادة الإصغاء الجيد من أهم العوامل التي تؤثر علي علاقاتنا بالأخرين لأن معظم العوامل الأخري لا يمكن أن نتحكم فيها ، ولكي تنجح في التاثير علي الناس فلابد أن تكون مستعداً للتأثر بهم أيضاً .


عن الكاتب

Sudania 23

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر الباي بال

تبرع لدفع تكاليف الموقع عبر بنك الخرطوم

مرحباً بك أنت الزائر رقم

جميع الحقوق محفوظة

مدونة سودانية ٢٣